عملات رقمية شبيهة بالبيتكوين

في هذا الوقت ، كنت نعيش تحت مظلة من لم يسمعوا بالبيتكوين. ونظرا لأن سعر سوق البيتكوين  قد تجاوز مؤخرا 18،000 دولار أمريكي، فإن اهتمام وسائل الإعلام بالبيتكوين هو أعلى مستوى في جميع الأوقات. ما جعل معظم الناس غير متأكدين من ماهية البيتكوين.

مصطلحات مثل “العملات الرقمية” و ” تكنولوجيا البلوكتشين” انتشرت علي نحو عالمي، ببساطة “العملات الرقمية”  هي بدائل للنظم النقدية القياسية. وهي شكل رقمي فقط من العملة التي تعتمد على التشفير لتأمين المعاملات. فالعملات الرقمية هي لامركزية – فهي لا تملك مصرفا مركزيا أو مسؤولا ولا توجد هيئة إشراف رئيسية يمكنها أن ترى ما هي الأموال المستخدمة من قبل من، أو من أين يتم إرسالها، مما يجعل العملات الرقمية فرصة جذابة. ” تكنولوجيا البلوكتشين” هو ما يجعل العملات الرقمية ممكنة.

حيث يتم تسجيل جميع المعاملات في العملة مجهولة الهوية في المحفظة الاليكترونية. بيتكوين هي العملة الرقمية الاصلية والأكثر شهرة. ومع ذلك، ظهرت العديد من البدائل في السوق و تكتسب شهرتها ببطء. وتسمى “القطع النقدية”، وهي تعمل على مبادئ تكنولوجية مماثلة لبيتكوين. لقد قمنا بتجميع قائمة ببعض الأسماء البارزة في سوق ألت-كوين أدناه. من يدري، ربما واحدة من هذه  االعملات تتجه مثل الصاروخ إلى 20،000 $ لكل وحدة.

Ethereum .1

ربما ثاني أكبر اسم في لعبة العملات الرقمية، إثريوم هو عملة تأسست من قبل مؤسسة إثريوم، وهي منظمة غير ربحية سويسرية، في عام 2014. مهمة مؤسسة إثريوم هو جلب أدوات لامركزية للعالم، والسماح لبناء التطبيقات اللامركزية، وبالتالي المساعدة في إنشاء إنترنت يمكن الوصول إليه عالميا، مجانا، وجدير بالثقة.

وتسمى وحدة إثريوم من العملة الأثير. على عكس بيتكوين، والذي يستخدم بلوكشين فقط لتسجيل المعاملات، إثريوم هو منصة مفتوحة التي تسمح لأي شخص لإنشاء أو استخدام التطبيقات اللامركزية باستخدام تكنولوجيا البلوكتشين. هو الأنسب لتطبيقات التفاعل الآلي بين الأقران أو التي تسهل العمل الجماعي في الشبكة. ومن الأمثلة على ذلك إنشاء أسواق بين الأقران والحفاظ على دفاتر الديون وتحويل الأموال، وكل ذلك دون إشراك وسيط. ببساطة، إثريوم كمنصة تسمح للمطورين لبناء التطبيقات دون الحاجة إلى بناء بلوكتشين خاص بهم.

  Dash .2

على أساس بيتكوين، داش هي عملة رقمية تركيزها الاقوي يكون علي المدفوعات. ويهدف إلى تقديم أموال سهلة النقل، وبأسعار معقولة، وسهلة الاستعمال يمكن أن تنفق على حد سواء على الانترنت أو شخصيا. تكون رسوم التحويلات عند اقل حد ممكن، وجميع المعاملات آمنة. داش يقدم اثنين من الخدمات التي هي ذات أهمية خاصة بالنسبة لأولئك الذين يستخدمون العملات الرقمية -الارسال الفوري والارسال الخاص. الارسال الفوري  يسمح للمستخدمين لاستكمال المعاملات في سرعة شبه لحظية، بدلا من الانتظار لمدة ساعة محتملة في معاملة مماثلة في البيتكوين. الارسال الخاص يسمح للمستخدمين لخلط عملاتهم مع عملات المرسلين الآخرين في معاملة واحدة مع مخرجات متعددة، مما يسمح لمزيد من الخصوصية وإن لم تكن كاملة.

Zcash .3

زكاش هو عملة رقمية قائمة على الخصوصية أطلقت في أكتوبر 2016. عند النظر الي عملتي زكاش وبيتكوين من الخارجنجد ان  زكاش توجد بها عدد من أوجه التشابه مع بيتكوين: كل من سقف العملات بحد أقصى 21 مليون وحدة، ناهيك عن تشابه قوي بين نماذج العرض الخاصة بها. ولكن في حين تسجل عملة بيتكوين جميع المعاملات في البلوكتشين، زكاش هو عملة رقمية يسعى لعدم الكشف عن هويته الحقيقية. بيان مهمة زكاش؟ إنشاء منصة اقتصادية عالمية مفتوحة لا يمكن استبعاد أحد منها. وهم يعتقدون أن اللامركزية يحمل مفتاح الأمن والإنصاف.

ولكن انتظر، أليس الشخص الذي يتعامل ببيتكوين من المفترض أن يكون مجهولة لأنه ليس متصلا باسمه؟ حسنا، صحيح أن الأسماء لا تستخدم لنقل بيتكوين، فإنه لا يزال من الممكن تتبع ذلك إلى شخص معين، وذلك باستخدام البلوكتشين بالاقتران مع عناوين الآي بي . زكاش، من ناحية أخرى، لديه القدرة على أن يكون مجهول حقا. زكاش يقدم خيار إجراء معاملة “مخفية”. لا يتم تسجيل أي معلومات عن المشتري أو البائع أو المبلغ المحول على بلوكشين في هذه الحالة. المعلومات الوحيدة عن النقل الذي تم تسجيله هو الوقت الذي حدث فيه. في الواقع، فقط حوالي 10 في المئة من المعاملات زكاش مخفية، وذلك بسبب الوقت الاضافي والقوة الحاسوبية اللازمة لمعالجتها.

Monero .4

مونيرو هو عملة رقمية أخري قائمة على الخصوصية التي لا يمكن تتبعها تماما. جميع المعاملات والحسابات خاصة لا يمكن تتبعها إلى هوية حقيقية أو عبر الإنترنت. على خلاف المقالات السابقة، لم يتم تصميم مونيرو على بيتكوين. يدًعي مونيرو انه هو العملة الرقمية الوحيدة التي توفر خصوصية كاملة من البائع والمشتري، وكمية محددة في كل معاملة. إذا كنت تولي اهتماما، ستلاحظ أنه في المقالات السابقة، زكاش يقوم ينفس المهمة. الفرق بين مونيرو و زكاش هو أن زكاش يوفر الخيار لجعل المعاملة خاصة، بينما جميع معاملات مونيرو تلقائيا خاصة تماما.

Neo .5

يعرفها البعض علي انها إثيريوم الصينية. ويتشاطر المشروعان الكثير من القواسم المشتركة: وهما يتمتعان بقدرات مماثلة من حيث التطبيقات اللامركزية والعقود الذكية، وكلاهما مفتوح المصدر وليس من أجل الربح. ومع ذلك، تدعم نيو من قيل الحكومة الصينية، على عكس إثريوم، التي لا تدعمها حكومة أي دولة. نيو يختلف عن إثريوم إلى حد كبير في لغات البرمجة من حيث الدعم. في حين أن إثريوم لها لغتها الخاصة، والصلابة، والتي يجب على المبرمجين تعلمها من أجل كتابة العقود أو التطبيقات، نيو يدعم عدد من لغات البرمجة ،  مثل سي شارب وجافا، مع خطط لدعم لغتي جو وبايثون. ومن الواضح أن هذا أمر جذاب للغاية للمبرمجين الذين هم بالفعل قادرون على استخدام هذه اللغات.

Stellar .6

تم إنشاء “Stellar” في عام 2014 كشبكة مفتوحة المصدر تسمح بتبادل المدفوعات بين المؤسسات المالية. وهي تسمح بالتحويلات السلسة بين العملات، مما يعني أنه يمكنك استخدام “Stellar” لإرسال الأموال بالدولار الأمريكي إلى صديق في أستراليا، وأنه قادر على الحصول على هذا المبلغ كدولار أسترالي. “Stellar” لديها اسم مكافئ في العملات الرقمية “lumens”. وتستخدم “lumens” لدفع الرسوم من أجل تحويل العملات الأخرى. من خلال وجود رسوم تدفع في “lumens” يتم حماية شبكة “Stellar” ضد الهجمات الخبيثة  من المستخدمين الخارجيين الذين قد يحاولون إغراق الشبكة (المعروف أيضا باسم هجوم “DDoS”) من خلال خلق عدد كبير من التحويلات

  1. Litecoin

عملة “Litecoin” موجودة في السوق منذ أكتوبر 2011، أي بعد عامين من إطلاق البيتكوين. وهو تشبه إلى حد كبير البيتكوين، وإن كانت  هناك بعض الاختلافات الرئيسية. أقصى قدر من “Litecoin” التي يمكن أن تتولد هو 84 مليون، أربعة أضعاف الحد الأقصى من بيتكوين. كما أنها تحتاج وقت توليد أقل، وهذا يعني Litecoin”” قادرة على توفير تحويلات أسرع. “Litecoin” متوافقة تماما مع ” Bitcoin’s API”، والتي، يعني ببساطة أنه من السهل دمج Litecoin””  في التطبيقات التي تقبل بالفعل بيتكوين. مع قيادة بيتكوين لطريق العملات الرقمية عالميا، يساعد ذلك في تعزيز قيمة Litecoin””

موقع Litecoin”” علي الانترنت  يحتوي على قائمة من التجار الذين يقبلون المدفوعات باستخدام عملتهم. حاليا، القائمة لديها أكثر من  80 من تجار التجزئة وتتوسع باستمرار، مما يتيح لمستخدمين Litecoin”” فرص اكثر لشراء الملابس وبطاقات الهدايا، وأكثر من هذا بكثير.

  1. Ripple

“Ripple” هي عملة رقمية لديها تركيز أكبر على توفير وسيلة سلسة وسريعة وآمنة لإرسال الأموال على الصعيد العالمي. ويؤكد موقعهم على الانترنت أن المدفوعات العالمية لا تزال في “عصر الديسكو”، وذلك باستخدام البنية التحتية القديمة التي لم تنمو مع الزمن. ويهدف برنامجهم، ” Ripple net”، لإعطاء المستخدمين معاملات سريعة ، مع إمكانية تتبع الأموال التي في الوقت الحقيقي. يمكن للعملة الرقمية “Ripple”، XRP، التعامل مع 1500 معاملة في الثانية الواحدة وقابلة للتطوير لتكون قادرة على التعامل مع الكثير من  من التحويلات مثل الفيزا. وهذا يعتبر كمية كبيرة جدا من المعاملات. كمية الوقت اللازمة للدفع باستخدام “Ripple”  يأخذ عل أقصي تقدير أربع ثوان، وهذا ليس سيئا جدا بالمقارنة مع سرعة البيتكوين التي قد تصل لمدة ساعة و إثريوم التي تنجز مثل هذه التحويلات  في دقيقتين.

  1. Golem

“Golem” هي مصدر مفتوح، شبكة لامركزية من قوة الحوسبة المشتركة. أي شخص قادر على كسب المال عن طريق “تأجير” قوة الحوسبة الخاصة بهم، مما يسمح للمستخدمين لاستخدام “Golem” علي أنه كمبيوتر خارق قادر على تشغيل أي برنامج تقريبا.

“Golem” يستطيع تنفيذ مهام يمكن أن تأخذ أياما علي الحاسوب العادي في دقائق معدودة. وبالمثل، فإنه يمكن إجراء معادلات تحليل الأعمال ضخمة والتنبؤات أسرع من الممكن وبتكلفة أقل. ربما يكون أحد المجالات التي تستفيد أكثر من هذه التكنولوجيا هو البحث العلمي. “Golem” يمكن أن يساعد في العديد من المجالات، مثل تحليل الحمض النووي للبحث عن الحياة افي الفضاء.

حاليا، “Golem”لا يزال في مرحلته الأولى من التنمية، عملات “Golem”، تستخدم حاليا في أعمال رندرة الفيديو فقط. ومع مرور الوقت ومع اكتمال المزيد من التجارب والتطوير، ستتوسع الشبكة إلى كامل إمكانياتها، مما قد يحدث ثورة في كيفية أستخدامنا للكمبيوتر.

  1. Dogecoin

“Dogecoin” ،مزحة موقع “Reddit” عن العملات الرقمية. شعارها هو وجه كلب شيبا اينو. وهي تستخدم حاليا في المقام الأول باعتبارها خدمة البقشيش على الانترنت، ومعظمها تستخدم علي موقع “Reddit”. البقشيش ليس الشيء الوحيد الذي قد يتم استخدام “Dogecoin” فيه، الجدير بالذكر أن مجتمع “Dogecoin” قام بجمع الأموال من أجل الذهاب إلى دورة الألعاب الأولمبية وتمويل آبار المياه في البلدان النامية إلى جانب المساعي الخيرية الأخرى.