الـ”وصلة” للتغلب على تكلفة الإتصال بالإنترنت في مصر

كشفت دراسة “الإنترنت للجميع” التي أجرتها مؤسسة “نيلسن” للأبحاث عن عادات إستخدام الإنترنت في مصر، أن معظم المصريين لا يقبلون على التكنولوجيا الجديدة، إلا عندما يتباري مقدمو الخدمات لتقديمها بأسعار مقبولة، كما أكدت الدراسة علي ارتفاع اعداد مستخدمى الإنترنت من المنزل بنسبة 11 % خلال عام 2012.

وأكدت دراسة الحالة التي أجرتها مؤسسة “نيلسن” عن إستخدامات الإنترنت في مصر أن مقدمو الخدمات لا يتجهوا لكسب رضاء الجماهير إلا عندما يشعروا بالمنافسة القوية التي دائماً ما تكون الشرارة الأولي لخفض تكاليف الخدمات، الأمر الذى يجعلها متاحة أكثر أمام معظم المصريين الذين يتحولون إلي مستهلكين لهذه الخدمات بعد ذلك ، وأكبر مثال علي ذلك بدء إستخدام الهواتف المحمولة في مصر.   

وأوضحت الدراسة أن معدلات إستخدام الإنترنت في مصر ارتفعت بشكل ملحوظ خاصة بين الأفراد ذوى المستوى الإقتصادى المنخفض، كما ارتفعت نسبة مستخدمى الإنترنت من المنزل بين الأفراد ذوى المستوى الإقتصادى المتوسط لترتفع من 81% لتصل إلي 94 %  خلال العام الماضى، كما ارتفعت نسبة دخول مستخدمى الإنترنت من المنزل بين الأفراد ذوى المستوى الإقتصادى المنخفض من 76% إلي 89% خلال نفس العام.” للتغلب على تكلفة الإتصال بالإنترنت في مصر

وأكدت الدراسة إلى أن السبب الرئيسي وراء زيادة أعداد مستخدمى الإنترنت خلال الفترة الماضية هي أن مستخدمى الإنترنت الجدد وجدوا  وسيلة بديلة لتحمل تكاليف الاشتراك الشهري وجلب التكنولوجيا إلى منازلهم وذلك من خلال العروض  الجديدة من مقدمى الخدمات.

وأشارت الدراسة إلى ارتفاع عدد مستخدمى الإنترنت بطريقة ” الوصلة” (مشاركة بعض مستخدمى الإنترنت نفس وصلة الإنترنت وتقاسم تكلفتها )  من 48% في 2011 إلي 59 % في 2012 ، وأوضحت الدراسة أن وصلة الإنترنت تعتبر الحل المفضل لأصحاب المستوى الإفتصادى المنخفض ، أما الإشتراك في خدمات الـ”ADSL ” فيعتبر الحل الأمثل لمستخدمي الإنترنت من أصحاب المستوى الإقتصادي المرتفع.

كما أشارت الدراسة إلى وجود أنماط أخري من إستخدام الإنترنت في مصر وهى الـ”USB” و”المحمول” حيث يعتبر الهاتف المحمول أحد الطرق المستخدمة للدخول علي الإنترنت عن طريق “إنترنت المحمول”، كما تعتبر وصلات الـ”USB Modem” أحد الوسائل المستخدمة أيضاً بين بعض المصريين، إلا أن هناك بعض القيود التى تقف وراء إنتشار إستخدام الإنترنت بهذه الوسائل أهمها النطاق أو الأجهزة الذي تفرضها تلك الوسائل علي إستخدام الإنترنت .

وأوضحت الدراسة أن الـ”USB” يستخدم لتسهيل إمكانية الوصول إلى الإنترنت أثناء التنقل، وهذه الخدمة  لايحتاجها ذوى المستوى الإقتصادى المنخفض ،أما إنترنت المحمول فيتطلب إما هاتف ذكى أو جهاز كمبيوتر محمول، وبالمقارنه بين الخدمتين فإن خدمة إنترنت المحمول لديه فرصة أكبر للنمو نظرا لبساطة مما يجعله أكثر مثالية للجماهير كما أن الهواتف الذكية أصبحت متاحة بأسعار معقولة، ومن المرجح أن يصبح هذا عاملاَ  هاما يغذي نمو الإنترنت عبر الهواتف المحمولة.

شارك الموضوع

الموضوعات المشابهة

بواسطة : ووردبريس · تصميم : ثيم جنكي | تعريب قوالب ووردبريس
error: Content is protected !!